ماجد النقيب.. تفوق وحصد المراكز الاولى رغم الاعاقة

شأت الاقدار ان يولد ماجد عبدالله النقيب معاقا حركيا ، لكن تلك الاعاقة كانت حافزا له ليعمل منذ نعومه اظافره من اجل مستقبله المنشود. التحق الطفل ماجد النقيب في جمعية المعاقين حركيا وبدأ تعليمه الاساسي فيها ، قبل ان ينتقل الى مدرسة النبراس بتعز لإكمال تعليمه الثانوي. عرف عن ماجد النقيب التفوق والذكاء بين زملائه وحصد اعلى الدرجات ، ليتوج تفوقه بالنجاح في اختبارات الثانوية العامة بمعدل 91 % القسم العلمي. اصرار المعاق ماجد النقيب على التعلم والتفوق ، جعله يحظى باحترام كبير بين زملائه ومكانه عالية لدى معلميه، وليثبت لغيره الكثير ان الاعاقة ليست اعاقة الجسد وانما اعاقة العلم والعقل. طموحه لن ينتهي بعد.. فهو مصر على اكمال دراسته الجامعية ونيل اعلى الدرجات العلمية.