اليونيسف: حوالي 4.5 مليون من الاطفال في اليمن في خطر من فقدان هذه السنة الدراسية

يتزايد عدد الأسر التي لجأت إلى طـرق سلبيـة للبقـاء على قيد الحياة في اليمـن، أكثـر الأطفـال الذيـن يتـم تجنيدهـم للـمشاركـة في القتـال أرتفـع أكثـر مـن أي .وقت مضى بـدعـم مــن المـفوضيـة الاوروبـيـة، تـلقـى أكـثــر مـن 58,000 مـن الابـاء والمـجتمـع المـحلـي ورجـال الـديـن مــعلـومــات عــن كــيفيــة حــمــايــة أطــفالــهــم .من خطر الحروب في اليمن وأشـارت ممـثلـة اليونيسـف الى أن حوالـي 4.5 مليـون مـن الأطفـال فـي اليمـن فـي خـطـر مـن فقـدان هـذه الـسنـة الـدراسيـة خاصـةً إذا لـم يتـم دفـع مرتبـات .المدرسين فورا . و في الـسيـاق ذاتـه تمـكنـت منظمـة اليونيسـف مـن تـرميم وإعـادة تأهـيـل 618 مدرسـة وتسعـى لإكمـال تـرميم وتـأهيل أكثـر من 500 مدرسـة أخـرى تضـررت كـليـا ً أو جـزئيـا ً، ‬‫‏حـتـى لا يــصبـح الأطفـال عرضـة لاستغـلال الجماعـات المسلحـة مـن أجــل ألا يحــرم أطـفـال الـيمـن مـن حـقهـم فـي التعليـم وحتى لا يـصبحـن الفتيـات عرضة للـزواج المبكـر فـي حـال تعطل المدارس.